أخبار التكنولوجيا، المنتجات و الشركات

احذر.. رسائل واردة يجب حذفها فوراً في Gmail و Outlook

حثّ باحثون أمنيون، مستخدمي جيميل Gmail، و أوتلوك Outlook ومنصات البريد الإلكتروني الشائعة الأخرى، على حذف مجموعة من الرسائل الجديدة وإلا سيدفعون الثمن غاليا.

وبحسب ما ذكرته صحيفة “express” البريطانية، طالب الخبراء الأمنيون مستخدمي Gmail و Outlook، بتجنب مجموعة معينة من الرسائل قد تسبب الفوضى لهم، حيث يحاول لصوص الإنترنت باستخدام حيلة جديدة ذكية يمكن أن تستنزف الحسابات المصرفية للمستخدمين بهدوء

تستخدم عملية الاحتيال أسلوبا مألوفا للتصيد الاحتيالي، حيث يحاول المحتالون إقناع الأشخاص بأنهم بحاجة إلى تجديد الحماية من الفيروسات التي لم يكونوا يعلمون بوجودها، من خلال رسائل البريد الإلكتروني المزيفة التي تنتحل صفة McAfee و Norton Antivirus، تطالب المستخدمين بالنقر فوق الروابط من أجل “تجديد الاشتراك” في برنامج مكافحة الفيروسات.

ويعرض التهديد الجديد مالكي حسابات Gmail و Outlook، والذي يتم إرسالها عبر رسائل البريد الإلكتروني، لخطر الهجوم بسبب نقص الحماية من الفيروسات على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.

ووفقا لفريق الخبراء في مجموعة المستهلكين Who، فإن هذه الرسائل يتم إرسالها لخداع المستخدمين المطمئنين، والتي تحمل بعض أسماء كبرى الشركات في مجال الحماية عبر الإنترنت، مثل McAfee و Norton.

وتقول إحدى رسائل البريد الإلكتروني التي تشير إلى أنها واردة من شركة الأمن وبرامج مضادة للفيروسات McAfee: “لقد انتهى اشتراكك، احم حياتك الرقمية الآن، نوصي بشدة بتجديد اشتراكك في McAfee للحفاظ على خصوصيتك على الإنترنت وحماية اتصالاتك”.

McAfee fake email alert

وليس ذلك فقط، يزود المتسللون الرسالة بزر يقول “احصل على الحماية الآن”، بمجرد نقر المستخدم على الزر المدمج مع رابط، ينقل المستخدمين إلى صفحة تسجيل وهمية حيث يطلب منهم دفع أسعار مبالغ فيها لبرامج مكافحة الفيروسات.

وإلى جانب عملية احتيال McAfee، توجد رسالة أخرى خاصة بشركة Norton Antivirus، والتي تصل إلى صناديق البريد الوارد لمستخدمي Gmail و Outlook، والتي تستخدم طريقة أخرى لمحاولة خداع أصحاب أجهزة الكمبيوتر، حيث تتظاهر الرسالة الخادعة بأنها فاتورة من شركة الأمن السيبراني تدعي أن المستخدم على وشك تحصيل أكثر من 500 دولار لتجديد اشتراكه.

وإذا لم يقم المستلم بدفع المبلغ المستحق، فسيتم تجديد اشتراكه تلقائيًا بتكلفة عالية جدا، مع رابط مرفق في الجزء السفلي من الرسالة للمستخدمين لإلغاء الاشتراك، ومن خلال النقر عليه سينتهي الأمر بنقل المستخدمين إلى صفحة مزيفة حيث يحاول المتسللون سرقة أسماء المستخدمين وكلمات المرور والتفاصيل المصرفية الخاصة بهم.

ويأتي هذا التهديد الأخير بعد تحذير مستخدمي Gmail و Outlook وغيرهم من مستخدمي البريد الإلكتروني من رسائل “السوبر ماركت” المزيفة، وتقول رسائل البريد الإلكتروني هذه إلى أنه يمكن للمستخدمين الحصول على بطاقة هدايا لإجراء استطلاع رأي سريع، من أجل سرقة أسماء المستخدمين وكلمات المرور.

صدى البلد

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد