Unboxing MENA | انبوكسينغ مينا

تثبيت تطبيقات غوغل على هاتف ميت 30 برو عملية شبه مستحيلة الآن

41

ميت 30 برو هاتف رائع من جميع النواحي بداية من التصميم وصولاً لأداء الكاميرا، إلا أن مشكلة الهاتف الرئيسية هي عدم دعم تطبيقات وخدمات غوغل وهو ما نعرفه جميعاً وهذه المشكلة قد كانت نوعاً ما قابلة للحل باستخدام طريقة متاحة على الإنترنت منذ بداية إطلاق الهاتف.

هذه الطريقة كانت عبارة عن تطبيق/أداة متاحة من الموقع الصيني LZPlay.net التي يمكن من خلالها إنجاز تلك العملية بكل سلاسة، وهو ما قام عدد كبير من المستخدمين بفعله إلا أن هذا الموقع توقّف عن العمل بسبب أحد المطورين الذي نشر تدوينة يشرح فيها طريقة عمل الأداة بالتفصيل، وهي طريقة قد لا تعجب الكثيرين.

طبقاً للمطور John Wu فأداة LZPlay تستخدم “API” غير موثّق موجود في هاتف ميت 30، هذا الـAPI يعطي تصريح لأداة LZPlay للوصول لأعماق النظام هذا حيث أن تطبيقات وخدمات غوغل تحتاج في بعض الأحيان إلى طريقة تنصيب مختلفة لكي يتم تنصيبها كتطبيقات للنظام وهذه العملية في حد ذاتها تحتاج لوجود خدمة أو تطبيق داخلي خاص بغوغل يدعى “Stubs” وبالطبع ونظراً لحظر غوغل لهواوي فهاتف ميت 30 لا يمتلك هذا التطبيق!

بكل بساطة، خدمة LZPlayer تستطيع تنصيب التطبيقات دون الحاجة لهذه الـStubs الخاصة بغوغل بل أنها تستعين بهذا الـAPI غير الموثق، وهو الذي تتحكم فيه هواوي! وهذا يضع احتمال كون هواوي على علم بهذه القصة بأكملها منذ اليوم الأول وأنها موافقة على ذلك.

تلميحة: مصطلح API يعني بالعربية “واجهة برمجة التطبيقات” وهي تقنية تسمح لأحد التطبيقات/الخدمات بالاستعانة بتطبيقات وخدمات أخرى للقيام بمهامها.

هل سمحت هواوي لأداة LZPlay بأن تعمل؟

الصورة العامة هنا هي أن هواوي محظورة من استخدام تطبيقات وخدمات غوغل، وفي نفس الوقت فالأداة التي تسمح بإنجاز هذه المهمة تعتمد على API يتم التحكّم به من خلال هواوي وهذا حسبما أوضح Wu في تدوينته حيث أنه يظن أن هواوي كانت على علم بهذه الثغرة التي سمحت لتطبيقه بإجراء تغييرات عيمقة في النظام لكي يتم تنصيب خدمات غوغل.

من ناحيتها أنكرت هواوي الأمر برمته وأكدت أنها لم تتعاون مع LZPay بأي شكل من الأشكال لكن وبعد ساعات قليلة توقّف موقع LZPlay عن العمل في حين أننا لا نعرف أي شيء عن مطورينه أو القائمين عليه.

هاتف ميت 30 يخسر شهادة SafetyNet

ما سبق ليس كل ما حدث بل يبدو أن هناك ما هو أسوأ، حيث أن هناك تغريدة انتشرت على تويتر من أحد المحررين في موقع Android Central التي توضّح أن هواوي غير قادرة على إتمام اختبارات SafetyNet وبالتالي فقد خسرت هذه الشهادة حيث أنه وفي الأسبوع الماضي كان الهاتف قادر على اجتياز هذا الاختبار بسهولة.

بعدها بأقل من ساعة قام أحد المحررين في موقع 9to5Google باستكمال الحديث عن الهاتف مؤكدًا أنها أصبحت غير قادرة على تشغيل متجر غوغل بلاي في حين أنها كانت قادرة على ذلك منذ يومين فقط! (باستخدام أداة ZDPlay بالطبع).

الآن الأمور أصبحت أكثر تعقيداً! فلا أحد يعلم ما الذي يحدث بالضبط كذلك لا أحد يعرف كيف استطاع هاتف ميت 30 برو تخطّي اختبار SafetyNet الأول رغم أنه كان يحتوي على تعديلات في النظام ويستخدم واجهات برمجية غير موثقة في حين أن هذا أمر محرّم بالنسبة لهذا الاختبار.

هذه القصة ليست بذات تأثير عالمي، حيث أنها لن تؤثر سوى على عدد قليل جداً من المستخدمين الذين يمتلكون هاتف ميت 30 برو خارج الصين نظراً لأن إطلاقه قد تم في الصين فقط وبطبيعة الحال خدمات غوغل غير متاحة هناك لكن الآن وإن كنت تفكّر في اقتناء هاتف هواوي أملاً في استخدام بعض الطرق لتنصيب تطبيقات غوغل فيبدو أن الباب قد أغلق أمامك!

من القضايا الأمنية التي طرحها Wu في تدوينته أيضاً أن تطبيق ZDPlay قادر على تنصيب تطبيقات غوغل من خلال استخدام API غير موثق موجود في الهاتف وهذا سواء بموافقة هواوي أو لا، السؤال هنا، ما الذي يمنع المخترقين من استغلال هذا الـAPI أو غيره في أغراض سيئة مع عدم علمنا بوجود APIs أخرى.

المصادر: 9to5Google / Android Authority / Android Police / Wu (Medium)

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد