أخبار التكنولوجيا، المنتجات و الشركات

الإمارات الرابعة عالمياً في سرعة الإنترنت للأجهزة المحمولة

احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المركز الرابع عالمياً من أصل 175 دولة في اختبار سرعة الإنترنت عبر شبكات الهاتف المحمول، وذلك وفقاً لبيانات شهر أيلول لمؤشر أوكلا Ookla العالمي لاختبار السرعة.

ويقارن اختبار السرعة العالمي بيانات سرعة الإنترنت من جميع أنحاء العالم كل شهر، وتأتي بيانات المؤشر من مئات الملايين من الاختبارات التي أجراها أشخاص حقيقيون يستخدمون اختبار السرعة شهرياً.

ويبلغ متوسط ​​سرعة التنزيل العالمية 29.50 ميجابت في الثانية، بينما تبلغ سرعة التحميل 11.34 ميجابت في الثانية، ووفقاً للمؤشر، فإن متوسط ​​سرعة التنزيل في الإمارات يبلغ 65.38 ميجابت في الثانية، بينما تبلغ سرعة التحميل 20.57 ميجابت في الثانية.

وحلّت كوريا الجنوبية في المرتبة الأولى، حيث يبلغ متوسط ​​سرعة التنزيل 95.11 ميجابت في الثانية، بينما تبلغ سرعة التحميل 17.55 ميجابت في الثانية.

وعند مقارنتها بدول مجلس التعاون الخليجي الأخرى، فإن المملكة العربية السعودية تحتل المرتبة 25 عالمياً مع سرعة تنزيل تصل إلى 44.12 ميجابت في الثانية، في حين تراجعت سلطنة عمان لتحتل المرتبة 35 عالمياً مع سرعة تنزيل تبلغ 38.93 ميجابت في الثانية.

بينما جاءت الكويت في المرتبة 36 عالمياً مع سرعة تنزيل 38 ميجابت في الثانية، وظلت البحرين ثابتة في المرتبة 58 عالمياً مع سرعة تنزيل 30.34 ميجابت في الثانية.

وتحتل دولة الإمارات المرتبة 31 عالمياً فيما يتعلق بالإنترنت العريض النطاق الثابت، بمتوسط ​​سرعة تنزيل يبلغ 86.85 ميجابت في الثانية، بينما يبلغ متوسط ​​سرعة التحميل 34.40 ميجابت في الثانية، لكنها احتلت المرتبة الأولى في تغلغل الألياف الضوئية (FTTH) عالمياً للعام الثالث على التوالي.

وعند مقارنتها بدول مجلس التعاون الخليجي الأخرى، فقد احتلت البحرين المرتبة 54 عالمياً بحصولها على 48.86 ميجابت في الثانية، واحتلت المملكة العربية السعودية المرتبة 56 عالمياً بحصولها على 46.35 ميجابت في الثانية.

وجاءت دولة الكويت في المركز 62 عالمياً بحصولها على 41.82 ميجابت في الثانية، فيما حلت سلطنة عمان في المرتبة 86 عالمياً مع 27.19 ميجابت في الثانية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد