أخبار التكنولوجيا، المنتجات و الشركات

متصفح فيفالدي يصل إلى أندرويد لمنافسة غوغل كروم

أعلنت Vivaldi، وهي الشركة المطورة لمتصفح فيفالدي لأجهزة سطح المكتب التي أسسها جون فون تيتشنر، أحد مؤسسي أوبرا (Opera)، عن وصول متصفحها إلى الأجهزة المحمولة لأول مرة، وهو متاح للتنزيل في المرحلة التجريبية عبر متجر غوغل بلاي.

وكانت الشركة الناشئة النرويجية، التي أطلقت متصفحها لأجهزة سطح المكتب في عام 2016، قد أعلنت في وقت سابق من هذا العام عن خطط لجلب تطبيقها إلى أندرويد.

ويهدف متصفح فيفالدي إلى تزويد المستخدمين بمتصفح ويب غني يمكن تخصيصه بحسب احتياجاتهم الخاصة دون الاعتماد على الإضافات أو الوظائف الإضافية.

ويوفر إصدار أندرويد عدداً من الميزات التي ستكون مألوفة لمستخدمي فيفالدي الحاليين، بما في ذلك إيماءات التمرير للتنقل، ووظيفة تدوين الملاحظات المدمجة، وضوابط الخصوصية بما في ذلك خيار عدم التتبع.

وتوضح الشركة أنها لا تستخدم خوادم غوغل للمزامنة، ويرى المستخدم عند فتح علامة تبويب جديدة صفحة الطلب السريع (Speed Dials)، وهي عبارة عن شبكات من اختصارات المواقع المحفوظة والإشارات المرجعية التي يمكن تنظيمها وتخصيصها.

وفي حال أراد المستخدم استخدام محرك بحث معين دون الانتقال مباشرة إليه، فيمكنه استخدام اختصارات فيفالدي في شريط العناوين، مثل “D” لمحرك بحث (DuckDuckGo)، ليتم توجيه البحث عبر هذا المحرك، كما يمكن كتابة الملاحظات دون الانتقال إلى تطبيق منفصل.

وتقول فيفالدي: إنها ستتيح للمستخدم مزامنة الإشارات المرجعية والطلب السريع وكلمات المرور ومعلومات الملء التلقائي والملاحظات عبر جلسات سطح المكتب والجهاز المحمول، وتدعي الشركة أن هذه البيانات محمية عبر تقنية التشفير نهاية لنهاية افتراضياً.

وهناك الكثير من الميزات الصغيرة الأخرى التي ربما تغري المستخدمين على تجربة فيفالدي، مثل إمكانية التقاط لقطة شاشة للمنطقة المرئية أو الصفحة بأكملها مباشرةً من خلال خيار الالتقاط الموجود في القائمة، والوضع الداكن واجهة المتصفح.

كما أن هناك القدرة على التمرير من أجل الانتقال بين علامات التبويب، ويتيح المتصفح للمستخدم استنساخ علامات التبويب ومراجعة علامات التبويب المغلقة مؤخراً أيضاً.

البوابة العربية للأخبار التقنية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد