Unboxing MENA | انبوكسينغ مينا

لأول مرة.. ناسا تستعين بـ “تسلا” لهذا السبب؟

كشفت وكالة ناسا النقاب عن سيارة تسلا الجديدة التي ستأخذ روادها إلى أول إطلاق صاروخ أمريكي منذ أكثر من تسع سنوات، في وقت لاحق من هذا الشهر، حيث سيبدأ الإطلاق في 27 مايو، وكشف Jim Bridenstine، مدير وكالة ناسا، عن السيارات الجديدة على Twitter، قائلاً: “إليك بعض أخبار Tesla التي يجب أن يحبها الجميع”.

0_JS211975634

وبحسب موقع “ميرور” البريطاني، تتميز السيارة بشعار ناسا الأحمر والأبيض والأزرق على الباب الأمامي، بينما تتميز النافذة الخلفية بشعار “دودة” ناسا الأحمر، وسوف يسافر رائدا فضاء ناسا بوب بهنكن ودوج هيرلي في سيارة تسلا إلى منصة إطلاق الصواريخ في مركز كنيدي للفضاء التابع لناسا في فلوريدا.

0_JS211975546

وستكون هذه المرة الأولى التي سيستخدم بها رواد فضاء ناسا سيارة للذهاب إلى عملية الإطلاق ثم يغادرون الأرض، وسيطير رواد الفضاء على متن مركبة الفضاء كرو دراجون التابعة لفضاء سبيس إكس، لينطلقوا على صاروخ فالكون 9، من أجل إقامة مطولة في محطة الفضاء الدولية لمهمة ديمو -2.

وأوضحت وكالة ناسا: “عند إطلاقها من منصة الإطلاق 39A فوق صاروخ فالكون 9 المصمم خصيصاً، سيسرع Crew Dragon راكبيه إلى حوالي 17000 ميل في الساعة ويضعه في مسار اعتراض مع محطة الفضاء الدولية، وبمجرد التحليق في المدار، سيتحقق الطاقم والتحكم في مهمة SpaceX من أداء المركبة الفضائية على النحو المنشود من خلال اختبار نظام التحكم البيئي وشاشات العرض ونظام التحكم وموجهات المناورة، من بين أمور أخرى”.

0_JS211975635

وفي غضون 24 ساعة تقريباً، سيكون Crew Dragon في وضع يمكنها من الالتقاء والالتحام بمحطة الفضاء، وقد تم تصميم المركبة الفضائية للقيام بذلك بشكل مستقل ولكن رواد الفضاء على متن المركبة الفضائية وستقوم المحطة بمراقبة النهج والرسو بجدية ويمكنها السيطرة على المركبة الفضائية إذا لزم الأمر.”

اليوم السابع

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد