أخبار التكنولوجيا، المنتجات و الشركات

رئيس مايكروسوفت من قمة لشبونة: حماية الخصوصية ضرورية لحماية حقوق الإنسان

ترجمات-أنبوكسينغ مينا

قال رئيس مايكروسوفت براد سميث يوم الأربعاء إن هناك حاجة إلى “موجة جديدة” من حماية خصوصية البيانات وإجراءات أمنية أخرى لحماية حقوق الناس في وقت “أصبح فيه كل شيء رقمياً”.

وقال سميث، متحدثاً في مؤتمر قمة لشبونة على الويب، وهو أكبر مؤتمر تكنولوجي في أوروبا، إنه من المهم حماية الخصوصية، وهو شيء يراه “حقاً أساسياً من حقوق الإنسان” وأحد أكثر القضايا أهمية في العقد المقبل.

وقال سميث: “لهذا السبب أعتقد أننا لن نحتاج فقط إلى موجة جديدة من التكنولوجيا، بل إلى موجة جديدة من حماية الخصوصية أيضاً، وموجة جديدة من الحماية الأمنية، وموجة جديدة من التدابير لحماية الأخلاق وحقوق الإنسان المرتبطة بالذكاء الاصطناعي (AI) )”.

إلا أنه لم يذكر تفاصيل عن أي تدابير ملموسة كان يقترحها.

تتعرض شركات التقنية مثل مايكروسوفت وشركة آبل المنافسة لها لضغوط متزايدة لبذل المزيد من الجهد لحماية بيانات المستخدمين.

في آب من هذا العام، قالت وكالة حماية البيانات الهولندية إن مايكروسوفت كانت تجمع البيانات عن بُعد من مستخدمي Windows Home و Windows Pro.

في حين، قالت مايكروسوفت إنها ملتزمة بحماية خصوصية عملائها، وقد حسنت ميزات الخصوصية للأفراد ومستخدمي Windows 10 من الشركات الصغيرة في السنوات الأخيرة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد